برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي

يشمل برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي مجموعة جوائز سنوية موجهة للأسرة والأفراد من كافة الفئات المجتمعية والعمرية (الطفولة والشباب والأسرة والزوج والزوجة والجد والجدات وكبار السن)، وكذلك المؤسسات والهيئات التي تقدم أو تدعم المشاريع الأسرية والمجتمعية. ويتميز هذا البرنامج بتركيزه على الذكاء المجتمعي والذي يمكن تعريفه بأنه القدرة على التفاعل مع قضايا المجتمع وتحدياته، وتحويلها الى فرص للتطور والتغيير نحو مستقبل أفضل، والاستجابة لجميع المتغيرات المؤثرة في البيئة المجتمعية عبر الاستثمار الخلاق لجميع الإمكانات المتاحة لابتكار علاجات وحلول مجتمعية فعالة تسهم في الارتقاء بجودة حياة المجتمعات ورفاهيتها.

4
المجالات
17
الفئات
28
يوم على فتره الترشيح
آخر الأخبار
03/03/2023
تشكيل اللجنة العليا لبرنامج "سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي".

ــ الشيخة فاطمة تعتمد تشكيل اللجنة العليا لبرنامج "سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي".. برئاسة ذياب بن محمد بن زايد. - زايد بن حمدان بن زايد نائباً لرئيس اللجنة العليا للبرنامج. ــ ذياب بن محمد: الشيخة فاطمة تحرص على تفعيل الدور الإيجابي لأفراد المجتمع - تحقيق رؤية " أم الإمارات " في إعداد جيل واعد وقادر على الإسهام في بناء المستقبل. أبوظبي في 3 مارس // اعتمدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الإمارات".. تشكيل اللجنة العليا لإدارة برنامج " سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي" في دورته السابعة، برئاسة سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان رئيس المكتب الوطني للإعلام، نائباً للرئيس. وتضم اللجنة العليا للبرنامج في عضويتها كلا من : معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة، ومعالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، ومعالي علي سالم عبيد الكعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية وسعادة مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، وسعادة اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام القيادة العامة لشرطة أبوظبي وسعادة عبدالله عبد العال الحميدان أمين عام مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وسعادة مبارك حمد المهيري وكيل دائرة التعليم والمعرفة، وسعادة الدكتور ياسر النقبي، مدير عام تطوير القدرات والكفاءات الحكوميةً إضافة إلى السيدة عوشة سالم السويدي مدير مشروع في مؤسسة التنمية الأسرية عضواً ومقرراً. وقال سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان.. إن قيادة الدولة الحكيمة تحرص دائما على دعم المبادرات والمشاريع التي ترتقي بأفراد المجتمع، وتسهم في إيجاد الحلول المبتكرة والمستدامة لمختلف التحديات. وأكد سموه سعي اللجنة إلى تحقيق أهدافها بما يتوافق مع رؤية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، لتمكين الفرد أن يكون فاعلاً في محيطه ومجتمعه. كما ثمن سموه جهود أعضاء اللجنة العليا للبرنامج، الذين كان لهم دوراً مهماً في إنجاح دوراته السابقة وتحقيق رؤية سمو "أم الإمارات" الرامية إلى بناء العقول واستقرار المجتمعات من أجل بناء جيل واعد وقادر على الإسهام في بناء المستقبل ومواجهة جميع التحديات. وتوجه سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان.. بالشكر إلى فرق العمل التي أسهمت في نجاح الدورات السابقة للبرنامج وتعزيز دور أفراد المجتمع ومشاركة الشباب في صنع مستقبل وطنهم واستشرافه والارتقاء بجودة حياة مجتمعهم. وتضم الدورة السابعة لبرنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي العديد من الفئات، تشمل: (التميز الثقافي والفني والإعلامي والعلوم وتكنولوجيا المستقبل إضافة إلى المسؤولية المجتمعية والجد والجدة والأب والأم المتميزين والجهات المبادرة بدعم ورعاية القضايا المجتمعية بجانب المشروع المبتكر في الثقافة والفنون، والأسرة الممتدة، والأسرة المتطوعة، والأسرة المتميزة في رعاية أصحاب الهمم). يذكر أن رسالة برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي تتخذ من التميز والإبداع والابتكار والذكاء والمسؤولية الوطنية منطلقاً للإسهام في تحقيق أهداف نبيلة وغايات تعزز من تطور المجتمع بحيث يصبح أفراده نفسهم المعنيين في التحسين والتطور الذاتي، من خلال منحهم المساحة الكافية ليكونوا ملهمين لغيرهم عبر مشاركتهم بمبادرة أو فكرة أو عمل إبداعي يحدث الفارق في محيطهم، من أجل بناء شراكات فاعلة تدعم الابتكار المجتمعي في العالم، وترسخ منظومة مترابطة تسهم في تعزيز السعادة بينهم، وغرس قيمة المسؤولية في نفوس الأفراد والأسر من أجل مستقبل أفضل لمجتمعاتهم وأوطانهم.

20/12/2022
تحت رعاية الشيخة فاطمة..ملتقى أبوظبي الأسري يسلط الضوء على جهود الإمارات في الخمسين عاماً المقبلة

أبوظبي - الوطن: نظم ملتقى أبوظبي الأسري الثالث 2022 الذي يأتي تحت شعار "جودة حياة الأسرة في الخمسين"، وتنظمه مؤسسة التنمية الأسرية وبرنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات".. جلسة حوارية في مجلس الخمسين. أدار الجلسة الحوارية في مجلس الخمسين الإعلامي محمد الكعبي، وتحدث خلالها سعادة عيد بخيت المزروعي عضو المجلس الوطني الاتحادي، بحضور عدد من المسؤولين الحكوميين. وسلطت الجلسة الحوارية الضوء على اتحاد الإمارات وجهود المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وجهود الدولة في الخمسين عاماً المقبلة، والخدمات الاجتماعية الحالية والمستقبلية، والدور الريادي لأسرة المستقبل المتمكنة القادرة على تطوير وظائفها والتفاعل الإيجابي مع التحديات التي تواجهها في ظل التغيرات الاجتماعية المستقبلية المحتملة لتمكين الأسرة وتعزير قدراتها للحفاظ على تماسكها وتلاحم وحدتها، والمشاركة في تحقيق رؤية التنمية الاجتماعية المستدامة للدولة في الخمسين. وتطرقت إلى نهج المغفور له الشيخ زايد، في التسامح والتعايش والمحبة الإنسانية الذي تخطى حدوده الوطن، ويعد قدوة ونموذجاً تسير عليه القيادة الرشيدة، وإرثاً متأصلاً في شخصية الإنسان الإماراتي، فأرسى رحمه الله ثقافة حب الخير والعطاء، وأبناء زايد تربوا على نهج الإنسانية وقيمها الراقية التي غرسها في نفوسهم لتصبح بالتالي غريزة فطرية تنتقل من جيل إلى آخر. وناقشت الجلسة الحوارية تأسيس الإمارات على يد المغفور له الشيخ زايد "طيب الله ثراه"، وإخوانه شيوخ الإمارات الذين اتحدوا على كلمة الحق ورفعوا راية الاتحاد، لتنطلق مسيرة جديدة مكللة بالنجاحات والإنجازات جعلت الإمارات مصدر فخر للأجيال، مشيرة إلى أن قيام اتحاد دولة الإمارات علامة فارقة في تاريخ شعبنا، ففيه توحدت الآمال والطموحات وزادت العزيمة والإصرار على بلوغ المجد بالعمل والاجتهاد.. وبفضل رؤية قيادتنا الرشيدة السديدة والحكيمة، أصبحت دولة الإمارات في مصاف الدول المتقدمة وخلقت نموذجاً عالمياً للبناء والتنمية في كل ربوع الوطن، وطالت أياديها البيضاء مختلف شعوب العالم من أجل تعزيز مساهمتها في ازدهار البشرية.

20/12/2022
«أبوظبي الأسري» يسلط الضوء على جهود الإمارات في الـ 50 عاماً المقبلة

ظم ملتقى أبوظبي الأسري الثالث 2022 الذي يأتي تحت شعار «جودة حياة الأسرة في الخمسين»، وتنظمه مؤسسة التنمية الأسرية وبرنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي، تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، جلسة حوارية في مجلس الخمسين. أدار الجلسة الحوارية في مجلس الخمسين الإعلامي محمد الكعبي، وتحدث خلالها عضو المجلس الوطني الاتحادي عيد بخيت المزروعي، بحضور عدد من المسؤولين الحكوميين. وسلطت الجلسة الحوارية الضوء على اتحاد الإمارات وجهود المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وجهود الدولة في الـ50 عاماً المقبلة، والخدمات الاجتماعية الحالية والمستقبلية، والدور الريادي لأسرة المستقبل المتمكنة القادرة على تطوير وظائفها والتفاعل الإيجابي مع التحديات التي تواجهها في ظل التغيرات الاجتماعية المستقبلية المحتملة لتمكين الأسرة وتعزير قدراتها للحفاظ على تماسكها وتلاحم وحدتها، والمشاركة في تحقيق رؤية التنمية الاجتماعية المستدامة للدولة في الخمسين. وتطرقت إلى نهج المغفور له الشيخ زايد، في التسامح والتعايش والمحبة الإنسانية الذي تخطى حدوده الوطن، ويُعد قدوة ونموذجاً تسير عليه القيادة الرشيدة، وإرثاً متأصلاً في شخصية الإنسان الإماراتي، فأرسى رحمه الله ثقافة حب الخير والعطاء، وأبناء زايد تربوا على نهج الإنسانية وقيمها الراقية التي غرسها في نفوسهم لتصبح بالتالي غريزة فطرية تنتقل من جيل إلى آخر.

الشركاء